هل لديك وعي بالثقافة القانونية في المجتمع السعودي؟
نعم
0%
لا
100%
archive
archive
3600014
رسائل رجب 1432
عدد الزوار : 1056
تاريخ الإضافة : 21 رجب 1432
التقييم

 

يتداول الناس في هذه الأيام حديثا موضوعا: "خمس ليال لا ترد فيهن الدعوة : أول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان وليلة الجمعة وليلة الفطر وليلة النحر" قال الألباني: موضوع.السلسلة الضعيفة حديث رقم(1452).

 

*****

 

حديث ضعيف اشتهر بين الناس ( كان إذا دخل رجب قال: اللهم بارك لنا في رجب و شعبان و بلغنا رمضان ) ضعيف الجامع (9875)، قال الحافظ ابن حجر في تبيين العجب بما ورد في شهر رجب (ص23): ( لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيام شيء منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة، وقد سبقني إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروي الحافظ، رويناه عنه بإسناد صحيح، وكذلك رويناه عن غيره ).

 

*****

 

إذا استصعب عليك المقرر، أو استصعب السؤال، أو استصعبت المعاملة، أو أي أمر ما، ما عليك إلا أن تردد قول رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استصعب عليه أمر، فعن أنس قال: " اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا"حديث صحيح، الصحيحة.

 

*****

 

تخطئ كثير من النساء حين تكذب على صاحباتها بأمور ليست عندها، وتتكثر بما لم تعط ولم تحصل عليه، لأن كذبها يمحق بركة رزقها، وفي البخاري: "من ادعى دعوى كاذبة ليتكثر بها لم يزده الله إلا قلة" يقول شراح الحديث: فإن كان المدعى مالا لم يبارك له فيه،أو علما أظهر الله تعالى جهله فاحتقره الناس وقل مقداره عندهم، وكذلك لو ادعى نسبا أو غير ذلك فضحه الله وأظهر باطله فقل مقداره.

 

*****

 

هل سبق أن خلوت بنفسك وانحدر الدمع من عينك حياء من الله وحبا له وخشية من عقابه، تأمل في حديث أبي أمامة الحسن: " ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين: قطرة دمع من خشية الله، وقطرة دم تهراق في سبيل الله، وأما الأثران: فأثر في سبيل الله، وأثر في فريضة من فرائض الله" وفي رواية:" لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع " صحيح الترغيب.

 

*****

 

رسالة من مشتركة:

دخلت جامع الراجحي في وسط الأسبوع لأصلي المغرب،فرأيته مكتظا بالزحام،فسألت هل يوجد اليوم محاضرة، قيل: لا، فسألت هل الميت من الشخصيات المشهورة، فجاءت الإجابة: بلا، لكن المتوفى شاب قد اشتهر ببره بوالدته، فساق الله له هذا الجمع ليدعون له، وقد صح في الحديث: "ما من رجل يصلي عليه مئة إلا غفر الله له" فكيف وقد قام في جنازته مئات الرجال والنساء، في ذلك اليوم تعلمت درسا واقعيا عن فضل البر.

 

*****

 

إن من خير ما يقدمه الدعاة للناس: أن يعرفوهم سعة الرحمة الإلهية، ويحدوهم إليها، ويفتحوا لهم أبواب الطمع، لئلا تزل بهم الأقدام إلى أبواب اليأس، مستشعرين قول الحق ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) ورسول الله صلى الله عليه وسلم بعث رحمة ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) فليكن الدعاة رحمة.

 

*****

 

الجودة غدت اليوم شرطا في كل منتج وعمل، ورسمت لها المعايير، وتنوعت الطرائق في إلزام الناس بها، إنها عقيدة عند المسلمين، دعاهم إليها محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، فالله محسن يحب المحسنين، وروى البيهقي بسند جيد: "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه" الصحيحة.

 

*****

 

المتأمل لحال الناس في الاختبارات يقف على غياب كثير من السلبيات: فلا نوم عن صلاةالفجر، ولا سهر أمام القنوات، ولا بد من الحرص على ورد الأذكار، ومع آخر يوم من الاختبارات تتبدل الأحوال، ألا يستوقفك مثل هذا الحال، وتتذكر قول الله:"وإذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم إذا فريق منهم معرضون وإن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله بل أولئك هم الظالمون".

 

*****

 

اطمئنان النفس منطلق السعادة، ومحركها، فلا يمكن أن ينجح ويسعد ويعطي إلا من عاش السلامة داخل النفس، وقد أخرج الطبراني بسند جيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اللهم إني أسألك نفسا مطمئنة تؤمن بلقائك، وترضى بقضائك، وتقنع بعطائك".

 

*****

 

الإبداع عملية تقوم على الإتيان بجديد، وأثبتت الإحصائيات أن نسبة المبدعين 90% في سن 5 سنوات، و10% في سن 7، و2% في سن8، وإذا تساءلت لماذا هبطت نسبة الإبداع من90% إلى 10%، لأن سن سبع سنوات سن الالتحاق بالمدرسة، وللأسف فإن مناهجنا تقتل الإبداع وتدعو إلى التقليدية، وتعتمد على الحفظ، لذا عليك أيتها الأم أن تفكري: كيف أنمي الإبداع عند طفلي ؟.

 

*****

 

التغيير الإيجابي عملية ترتكز على أمور خمسة: القناعات والفكر، الاهتمامات، المهارات، العلاقات، والقدوات.

 

*****

 

لن تتغير حياتك ما لم تتغير قناعاتك، ولن تتغير قناعاتك حتى تفكر في الآتي: لم أستخدم بعد كل إمكاناتي، سأسعى دائما إلى الأفضل، فضل الله علي واسع وعندي ما يتمناه الكثير، ما أكتسبه من معارف وخبرات أهم مما ورثته عن آبائي من إمكانات، ما عند الله تعالى- يُنال بطاعته، وليس بمعصيته - ، ما يُغلق باب إلا ويُفتح باب آخر، سأحاول حتى أصل.

 

*****

 

فكر بعمق: ستمر عليك الإجازة بعد أيام، ما مشروعك الاستثماري في نفسك، لا ترض أن يسبقك الكثير وتكون في المؤخرة، أخرج ورقة ودون ما تريد، وتمن فالأماني بداية الانطلاق، وفي الحديث الصحيح: " إذا تمنى أحدكم فليستكثر فإنما يسأل ربه عز وجل" الصحيحة.

 

*****

 

اهتمامات الإنسان هي انعكاس لفكره ونظرته لدوره في الحياة وطموحاته، والاهتمامات تعرف من خلال ما يقضي به المرء وقت فراغه، وكلما اتضح الهدف قصير المدى كان الاستثمار النافع للوقت، قيمي نفسك من خلال ما تقضين فيه وقت فراغك، ومن ثم فكري معي في هدفك في الشهرين القادمين.

 

*****

 

استوقفني كثيرا حديث عن رسول الله في سنن أبي داود بسند صحيح مر رسول الله بغلام يسلخ شاة، فقال له رسول الله: "تنح حتى أريك"، فأدخل يده بين الجلد واللحم، فدحس بها حتى توارت إلى الإبط، ثم مضى فصلى للناس ولم يتوضأ. لقد أفاد الحديث محبة رسول الله لإتقان العمل ليس الديني فحسب، بل والدنيوي أيضا فوقف مع كثرة أعبائه ليعلم الغلام الطريقة الصحيحة لسلخ الشاة، لقد كان درسا تربويا لا يمكن أن ينساه الغلام.

 

*****

 

مهارات الإنسان هي ما يحسنه وفي العادة تكون ضمن اهتماماته، ومعظم الناس يكتسبون المهارات بالتعلم والتمرن حتى تغدو يسيرةوسهلة، تأملت اليوم في عالم السيرك فرأيت الحيوان بعد التمرن والتدريب أصبح بارعا في أداء حركات تبهر الإنسان، ألا تتفق معي على أهميةالتدريب والتمرين للإنسان من باب أولى، لقد حرص رسول الله لهذا المعنى حين شجع قوما مر عليهم على الرمي، فقال لهم:"ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا"الصحيحة.

 

*****

 

رسالة من مشتركة:

العام المنصرم قررت أن أطور مهارتي في الحاسوب، وتلقيت مجموعة من الدورات في دقائقه وما لا أتقنه، وانضممت إلى منتدى متخصص، واليوم لدي متجر إلكتروني وفي الأيام القادمة سأنافس مارك زوكربرغ مخترع الفيس بوك بفكرة ستعرفون بها اسمي، دعواتكم لي بالتوفيق.

 

*****

 

الإنسان اجتماعي بطبعه، يتأثر بمن حوله، ومن هنا يكون تغيير العلاقات أساساً لتغيير شخصية الإنسان، فمن حولك يغيرون عقيدتك وقناعاتك وأخلاقك، فمن أراد أن يتقدم لا بد أن يفكر في أصدقائه: هل هم معوقات نجاح؟ ثم ليقرر أن يصحب من يقدمه لا من يؤخره، وما زال موقف رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أبي طالب وقت وفاته درسا لأهمية الرفقة، فما منع أبا طالب الشهادة إلا صحبة السوء.

 

*****

 

يعتمد كثير من المربين على تحذير النشء من الشخص، فهذا الولد سيء والآخر جيد، ويغفلون عن رسم معايير اختيار الرفقة الصالحة والكشف عن السيئة، ركز في تحذيرك على الوصف لأن الشخص يتغير لكن الوصف ثابت، لقد كانت هذه طريقة القرآن في التحذير من النفاق، لم يسم أشخاصا وإنما حذر من الأوصاف.

 

*****

 

مازال موقف رسول الله وهو يتفقد المرأة التي تقم المسجد ماثلا أمام ناظري، لم تشغله الأعباء الكبار أن يخص بالسؤال عن امرأة أرادت أن تخدم دين الله بما تستطيع، وما كان بوسعها إلا تنظيف بيت الله، فكافأها الشكور سبحانه بصلاة رسوله عليها، لقد حزن رسول الله على وفاتها، وعتب على صحابته بقوله:" هلا أذنتموني" فذهب إلى قبرها فصلى عليها، لقد تعلمت من رسول الله أن من خدم دين الله بما يملك كافأه الله، فماذا تعلمت؟

 

*****

 

من أراد أن يتغير عليه أن يبحث عن مثال حي (سيرة إنسان) يسير في إثره، فمن أراد أن يتفوق دراسيا ليقرأ في سير المتفوقين، ومن أراد النجاح الاقتصادي ليقرأ في مذكرات رجال الأعمال المرموقين، ومن أراد التقدم العلمي لينقب في سير العلماء، وهكذا تكون القدوة محركا للتغيير، فكر مليا ماذا تريد أن تكون؟ ثم اقرأ في سير الناجحين، وليكن قدوتك الأول سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم.

 

*****

 

حين شاهدت ازدحام السيارات في الطريق، تأملت في مراكب أهل الجنة فتاقت نفسي لها، وفي الحديث الصحيح: سأل رجل رسول الله، هل في الجنة خيل؟ فقال: "إن دخلت الجنة أتيت بفرس من ياقوتة، له جناحان، فحملت عليه ثم طار بك حيث شئت" صحيح سنن الترمذي، نسأل الله من فضله.

 

*****

 

يردد البعض كلمات لا يفطن لمعانيها، فيقول: لو أن الأمر بيدي ما تزوجت فلانا، وما تخرجت من هذه الجامعة، وما سكنت هذا البيت.. وما ذاك إلا لسوء ظنه بربه، وعدم ثقته بحسن اختيار الله له، إن هذا الظن ظن أهل الجاهلية، الذين لم يعرفوا الله على حقيقته، وتصوروا أن اختيارهم لأنفسهم خير من اختيار الله لهم، تأمل: "يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية يقولون هل لنا من الأمر من شيء".

 

*****

 

هل تعلم أن صيام أيام البيض يعدل صيام الدهر، عن جرير رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : "صيام ثلاثة أيام من كل شهر صيام الدهر، أيام البيض: صبيحة ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة" رواه الترمذي وابن ماجه، وزاد ابن ماجه:"فأنزل الله تصديق ذلك في كتابه من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها فاليوم بعشرة أيام" صحيح سنن الترمذي.

 

*****

 

ثلاث رسائل بمناسبة الخسوف

لما كسفت الشمس في عهد رسول الله خرج فزعا يجر إزاره ما عليه رداءيخشي أن تكون الساعة،وصلى بالناس صلاةطويلة أغشي على بعضهم من طول القيام، ثم خطب خطبةبليغةجاء فيها:

-إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف بهما عباده، يا عبادالله إن الله يغار أن تزني أمته أو يزني عبده،وفي رواية:من زنى منكم؟

-وذكر أنه رأى امرأة في النار بسبب هرة حبستها، إشارةمنه إلى أن من أسباب الخسوف تعذيب البهائم، فكيف بظلم الإنسان؟

 

*****

 

أوصانا رسول عند الكسوف بوصايا عدة صحت في مجموع الروايات: "إذا رأيتم ذلك فصلوا وتصدقوا وأعتقوا وكبروا وادعوا وأحدثوا توبة"

فلنستغفر ولنحدث توبة

 

*****

 

الخسوف والكسوف علامة قرب الساعة وخروج الدجال، دل على ذلك روايات الحديث ففي صحيح البخاري: "لما كسفت الشمس في عهد رسول الله قام فزعا يخشى أن تكون الساعة" وفي مسند الإمام أحمد بسند صحيح حذر من خروج الدجال في آخرها، اقرأ ما ورد في خطبة الكسوف في زاد المعاد لتقف على معان عظام.

 

*****

 

رأيت بصيرا يقوده الناس لجهله، وكفيفا كالعلامة ابن باز يقود الناس بعلمه، فتذكرت قول الله: " فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور".

 

*****

 

حين أرى ما يحصل في الشام، أجزم أن نصر الله منهم قريب، تأمل معي: قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم، لا تزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة" صحيح سنن الترمذي، فنصر الله آت حتى لو خذلك الناس.

 

*****

 

يخطئ الرجل حين يريد من المرأة أن تكون مثله، وتخطئ المرأة حين تريد من الرجل أن يكون مثلها في التعبير والتفكير، إنهما يختلفان في كل شيء ابتداء من مادة الخلق، فالمرأة خلقت من لحم ودم والرجل من ماء وطين، فليتعرف الرجل على عالم المرأة، ولتتعرف المرأة على عالم الرجل، ثم لنتخير الطريقة المناسبة في التعامل.

 

*****

 

في صحيح البخاري: "أتى جبريل النبي فقال: يا رسول الله هذه خديجة، قد أتت معها إناء فيه إدام، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني، وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب" أي: لا صياح ولا تعب، فناسب أن يكون منزلها الذي بشرها به ربها بالصفة المقابلة لفعلها، فلنعش الهدوء في بيوتنا.

 

*****

 

من أراد أن يصبر على أقوال الحاسدين ليستعن بالتسبيح في هدأة الصبح وهو يتنفس؛ وفي هدأة الغروب والشمس تودع، وسبح بحمد الله فترات من الليل والنهار ،وكن موصولا به على مدار اليوم لترضى، تامل: "فاصبر على ما يقولون ، وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها، ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى"

 

*****

 

مع كثرة العواصف هذه الأيام، تذكر قول رسول الله: "الريح من روح الله، تأتي بالرحمة والعذاب، فلا تسبوها، ولكن سلوا الله من خيرها وتعوذوا بالله من شرها" وفي رواية: "لا تسبوا الريح، فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا: اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح و خير ما فيها وخير ما أمرت به، و نعوذ بك من شر هذه الريح و شرما أمرت به" وكان إذا اشتدت الريح يقول: اللهم لقحا لا عقيما.الصحيحة.

 

*****

 

اشتهر بين الناس حديث: "اللهم اجعلها رياحا و لا تجعلها ريحا " إذا رأى الريح، قال الألباني: إسناده ضعيف جدا.الضعيفة(4217).

 

*****

 

النظر إلى ما في أيدي الناس يفقدك الاستمتاع بما بين يديك، وفي صحيح مسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "انظروا إلى من هو أسفل منكم، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم ، فإنه أجدر أن لا تزدروا نعمة الله عليكم".

 

*****

 

فرق بين من ينام والناس يدعون له، وبين من ينام والناس يدعون عليه، لنراجع أنفسنا دوما.

 

*****

 

يسن أن تقول للمسافر إذا ودعته، ما أخرجه الترمذي كان ابن عمر يقول للرجل إذا أراد سفرا : ادن مني أودعك كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يودعنا فيقول: "أستودع الله دينك و أمانتك و خواتيم عملك" ويجيب المسافر : "أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه"الصحيحة.

 

*****

 

لا تحرك الناس بسياط الخوف، وحركهم بحبال المودة، تذكر موقفا عملت فيه مع شخص تخافه وآخر مع شخص تحبه، لاحظ الفرق !

 

*****

 

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه، جملة يعتريها الخطأ من جهتين:

-أن هذا الوصف لا يختص به الخالق تعالى، إذ هناك من الخلق من يحمد على المكروه منه، كالابن العاقل إذا أدبه أبوه بما يكره ويؤلم يحمد أباه على ذلك.

-أن إضافة المكروه إلى الله تعالى بالتصريح ليس هو الأكمل أدبا، بل الذي ينبغي أن يقال: الحمد لله على كل حال، وهذا هو هدي نبينا إذا رأى ما يكره.

 

*****

 

شاهدت فيلما وثائقيا عن تلوث مياه البحر، فعلمت أن ذنوبنا لم تكتف بإفساد البر بل مازالت تبعاتها تمتد لتفسد علينا البحر أيضا، تأمل (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون) اللهم غفرانك.

 

*****

 

سئل الشيخ ابن باز عن جمع الصلاة للمسافر المقيم داخل المدينة؟

فأجاب:يجوز لكم الجمع بين الصلاتين الظهر والعصر،والمغرب والعشاء،لأنكم مسافرون،ولكن تركه أفضل إذا لم يكن حاجة،وبذلك أفتى الشيخ ابن عثيمين، لحديث أخرجه مسلم عن معاذ بن جبل قال:خرجنا مع رسول الله عام تبوك فكان رسول الله يجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء،وسئل معاذ:ما حمله على ذلك؟ فقال:أراد أن لا يحرج أمته.ومعلوم أنه أقام في تبوك بضع عشرةليلة.

 

*****

 

من تعليقات الشيخ ابن باز النفيسة حول حديث: "من نزل منزلا ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك" قال ابن باز: "فيستحب لمن نزل منزلا أن يقول ذلك، وهكذا إذا ركب الطائرة أو السيارة أو القطار أو السفينة، فهي منزل وجاء في حديث صحيح ما يدل على استحباب تكرارها ثلاثاً"

 

*****

 

أسأل الله لكم إجازة سعيدة وموفقة مليئة بالإنجازات والتقدم وكثير من الخبرات...

 

*****

 

من الناس من لا يسكت عنه الغضب، فهو فى ثورة دائمة، وتغيظ يطبع على وجهه العبوس، إذا مسه أحد ارتعش كالمحموم، وأنشأ يرغي ويزبد ويلعن ويطعن، والإسلام بريء من هذه الخلال الكدرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ليس المؤمن بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذيء ". خلق المسلم.

 

*****

 

ثقافة السفر لدينا تحتاج إلى إعادة نظر، لأن الكثير ينظر إلى السفر باعتباره تسلية وترفيه فحسب، بينما هو رحلة تعرف على حضارات وأوطان واكتساب خبرات حياتية، كما أنه فرصة للإنجاز فقد ألف الحافظ ابن حجر النخبة في حال السفر، وكتب ابن القيم زاد المعاد في سفره للحج، وألف البخاري التاريخ الكبير في الروضة الشريفة، دون ما جمعته من فوائد وشرائد وخبرات لعلها ترى النور فتكون أنت مضرب المثل.

 

*****

 

إذا ضاقت بك الأمور، واستحكمت الظروف، استحضر اسم ربك (الوكيل) المتولي لتدبير خلقه بعلمه وكمال قدرته وشمول حكمته، الذي يتولى أولياءه فيسرهم لليسرى، ويجنبهم العسرى، ويكفيهم ما أهمهم، ولقد استحضر هذا الاسم إبراهيم ومحمد عليهما الصلاة والسلام في أحلك المواقف.

 

*****

 

المقارنة الخطر المدمر للحياة الزوجية، إن عند الآخرين صفات ليست في زوجك، كما إن لزوجك صفات لا يمتلكها الآخرون، وتأمل (لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها الآخر) ولن يتأتى هذا إلا للمؤمن كما نص على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

*****

 

خبر المجهول عند المحدثين ضعيف، وجل أخبارنا اليوم عن مجاهيل، فهذا الخبر تلقيته في محادثة البلاك بيري، والآخر من منتدى، وهكذا في كثير من أمورنا، عليك ألا تثق في خبر لم تتثبت من عدالة قائله وناقله، وفي الحديث الصحيح (بئس مطية الرجل زعموا).

 

*****

 

استفتح ما يقرب الألف طالبة إجازتهن في صباح السبت بالالتحاق بدورة الذكر الميسر لحفظ كتاب الله، فتيات تتراوح أعمارهن من ١٥ سنة وتزيد، يتدارسن كتاب الله من الساعة ٧.30 وحتى ١١.30 صباحا، نسأل الله أن يحقق لهن ما تمنينه، فبماذا استفتحت إجازتك ؟

 

*****

 

تعرف على حقيقة الحياة الدنيا ليهون عليك المصاب، فإن الله لم يجعلها دار جزاء وقرار، بل جعلها دار تمحيص وامتحان، والفترة التي يقضيها المرء بها فترة تجارب متصلة الحلقات يخرج من امتحان ليدخل فى امتحان آخر، قد يغاير الأول مغايرة تامة، فاستقبل البلاء الوافد بالصبر والتسليم، وما دامت الحياة امتحانا فلنكرس جهودنا للنجاح فيه، تأمل (لقد خلقنا الإنسان في كبد).

 

*****

 

امرأة كبيرة السن تربو على الثمانين أتمت حفظ البقرة وآل عمران، لأنها سمعت حديث رسول الله عليه الصلاة والسلام في صحيح مسلم:"عليكم بالزهراوين: البقرة وآل عمران فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو فرقان من طير تحاجان عن أصحابهما، وعليكم بسورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة) تقول: حفظتهما أعدهما في وقت الكربة حين تدنو الشمس من رؤوسنا، ولا يظلك إلا ما قدمت.

 

*****

 

السعادة الحقيقة ما نبعت من الداخل، لا ما استوردت من الخارج.

 

*****

 

إن أقرب جيرانك إليك الملائكة: الكاتبون عن يمينك وشمالك، والمعقبات من بين يديك ومن خلفك، فبالغ في إكرام الكرام (كراما كاتبين) واحذر من إيذائهم، لأنهم عباد صالحون يتأذون مما يتأذى منه ابن آدم.

لا يزال المؤمن يتمسك بدين الله حتى يُرى ذلك في أكله وشربه ونومه وجميع أمره، كالثوب المصبوغ الذي تخلل اللون جميع أجزائه،فإذا اصطبغ الإيمان بالقلب ترجمته الجوارح، ألا ما أجمل أن نصطبغ في جميع شؤوننا بصبغة الله (صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون).

 

*****

 

ما أجمل أن تقترب منه، وتتعرف عليه، لأنك كلما ازددت قربا منه ازداد حبك له، وتعظيمك لجنابه، لتتعرف على هديه في بيته ومع أهله وبين أصحابه وعند نومه وفي عباداته وفي حزنه وفرحه، إن هذه الشخصية العظيمة تحتاج أن تنهل منها؛ جزما عرفته صلى الله عليه وسلم، متع ناظرك في الرحيق المختوم أو زاد المعاد، وعش أجمل لحظات حياتك.

 

*****

 

في ليلة من الليالي تحدرت الشياطين على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي يد أحدهم شعلة من نار يريد أن يحرق بها وجه رسول الله، فهبط إليه جبريل بدعاء يعصمه من شر الشياطين، عليك أن تبحث عن هذا الدعاء أيها المبارك لتحفظه، علما بأن الحديث صحيح، سبق إرساله بالمتميزة.

 

*****

 

إجابة الرسالة السابقة:

"أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض وبرأ ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار ومن شر كل طارق؛ إلا طارق يطرق بخير يا رحمن" وحين قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم، طفأت نار الشياطين، وهزمهم الله تبارك وتعالى. الصحيحة.

 

*****

 

شهر شعبان شهر يغفل الناس فيه، مع أن أعمال العبد ترفع فيه إلى الله، فأكثر من صيامه، وعن أسامة بن زيد قال: يا رسول الله أراك تصوم في شهر ما لم أرك تصوم في شهر مثل ما تصوم فيه ؟ قال : أي شهر ؟ قلت: شعبان، قال: " شعبان بين رجب ورمضان يغفل الناس عنه ترفع فيه أعمال العباد ، فأحب أن لا يرفع عملي إلا و أنا صائم "الصحيحة.

 

*****

 

مشاكلنا غمامة صيف لكننا نستديمها في سمائنا حين لا نحسن التعامل معها، تحل بعلم القدر، وتأمل : "ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم".

 

 

التعليقات 4