هل لديك وعي بالثقافة القانونية في المجتمع السعودي؟
نعم
0%
لا
100%
archive
archive
4330691
يوم 11 مارس
الكاتب/المحاضر : د. نوال العيد
عدد الزوار : 1285
تاريخ الإضافة : 21 ذو الحجة 1433
التقييم

 

      في يوم الجمعة يوم 11 مارس الذي ترقبه العالم بمراسليه وكاميراته لينقل ومن وسط الحدث ما سيدور في شوارع الرياض التي يقطنها ما يزيد عن خمسة ملايين من مظاهرات تطالب بإصلاح النظام، تفاجأ من لا يعرف حقيقة الشعب السعودي  بالتماسك الوثيق بين الشعب وقيادته التي بايعها وأعطها صفقة يده وثمرة قلبه، بايعها على السمع والطاعة في المنشط والمكره.

    كانت الأيادي المحركة للثورة الفاشلة (ثورة حنين) التي لم توفق ابتداء في اختيار الاسم الذي عاتب الله المسلمين فيه، فقال(وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ) وانتهاء بالنتيجة التي خيبت مساعي دعاة الفتنة، هذه الثورة خلفت عبرا لمن تأملها، لعل من أهمها:

·     ما ختم به رجل الأمن الأول وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف كلمته في مؤتمر العمل البلدي الخليجي، وقال فيها:"لا يفوتني في هذا المقام إضافة إلى شكري للجميع.... أن أشكر سماحة مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ،ولعلمائنا، ولأئمة مساجدنا ،ولكل العقلاء من أبناء هذا الوطن، فقد ردوا بقوة وثقة بالله عز وجل على الأشرار يريدون بنا شراً ولكننا والحمد لله أمنا على هذا الوطن وعلى كل مصالحه) لقد خص صاحب السمو الملكي شكره للمفتي وللعلماء وأئمة المساجد  والعقلاء الذين كان لهم دور يذكر ويشكر في صد هذه الثورة فكريا، ووأدها قبل أن تولد، ولا يُنكِر دور العلماء في هذه الفتنة إلا جاهل أو مكابر، وقد أفردت الصحف الورقية والعنكبوتية صفحات خاصة لآراء أهل العلم في مثل هذه المظاهرة، مما يدلل على إيمان الجميع بدورهم الريادي، كما يستدعي أن تُحفظ لهم مكانتهم، لأنهم  صمام أمان المجتمعات في الفتنة، ومن يسمع الناس قولهم، ومعلوم أن المجتمع السعودي مجتمع متدين بالفطرة، يبحث عن الدليل من كتاب الله وصحيح سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم على فهم السلف الصالح من أهل العلم الذين عرفوا به، فاشتهرت عدالتهم واستفاضت، فشكر الله مساعيهم وبارك في جهودهم.

·      في هذه الثورة بدا جليا تربص كثير من المغرضين والحاسدين بهذه الدولة العظيمة ممن يتبعون أجندات خارجية، وينفذون مخططات أجنبية يتربصون الدوائر بهذا البلد وأهله، ولاؤهم خارجي وأطماعهم داخلية لا يؤلوننا خبالا ولا يقصرون في محاولات إفساد ديننا ودنيانا، ودوا ما عنتنا وأحبوا مشقتنا، قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر، مما يؤكد علينا الحذر منهم ومن مناصريهم والمدافعين عنهم أدعياء الوطنية وهم منها براء.

·     علمتنا ثورة حنين أن هذه البلد محفوظة بحفظ الله لها عقيدة ندين الله بها، ألم يقل الله في كتابه(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ) وفي صحيح البخاري عن سَعْد رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:( لا يَكِيدُ أَهْلَ الْمَدِينَةِ أَحَدٌ إِلَّا انْمَاعَ كَمَا يَنْمَاعُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ)   يقول شراح الحديث: المراد من أراد أهلها بسوء لا يمهل في الدنيا بل يذهب سلطانه عن قرب كما وقع لمسلم بن عقبة.

·     علمتنا ثورة حنين أن مطالب الشعوب ماء عكر قد يصطاد فيه الأعداء، على القيادة أن تسارع في النظر فيها، وإيجاد حلول عاجلة لمشاكل الشباب خاصة والمجتمع عامة، وأن العدالة هي إكسير بقاء الدول واستمرارها، طابت مملكتنا وطابت قيادتها، وطاب شعبها.

التعليقات 2
Luke
BlQenGgXf
At last! Someone who unerdstands! Thanks for posting!
0
أعجبني
0
لم يعجبني
3 جمادى الأول 1434